قياس سرعة الاتصال - رفع الصور - بحث عن ايبي - تحويل التاريخ - تحويل الوحدات - صانع الميتا
+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: الفتى الذهبي : مايكل أوين

  1. #1
    عضو فعّال night echo is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Dec 2002
    الدولة
    جدة
    العمر
    41
    المشاركات
    144
    الشعبية
    16

    الفتى الذهبي : مايكل أوين





    [ALIGN=CENTER]

    احتل هداف انجلترا وليفربول الشاب مايكل أوين في الاسابيع الأخيرة الماضية صدر الصفحات الاولى من الصحف البريطانية بسبب اعترافاته بخسارة حوالى 40 ألف جنيه استرليني في المراهنات في سباقات الخيول ومباريات كرة القدم خلال السنوات القليلة الماضية ودافع أوين، البالغ من العمر 23 عاما، ويتقاضى مبلغ 70 ألف جنيه استرليني كراتب اسبوعي، عن نفسه وقال بأنه لم يرتكب إي خطأ· وقالت صحيفة الديلي تلغراف ان اي لاعب في الدوري الانجليزي له الحق في المراهنة على مباريات الدوري الممتاز طالما انه لا يشارك فيها ولا يؤثر على نتائجها، وأضافت إلا ان حظوظ أوين في المراهنات لم تكن بمثل مهاراته في احراز الاهداف. ويجئ اعتراف أوين ردا على ما قالته صحيفة صنداي ميرور أنه راهن بمبلغ 2,2 مليون جنيه استرليني وخسر 130 ألف جنيه في ثلاث سنوات، وان هذه المراهنات تتم عن طريق والده تيري في حساب خارجي بسبب التخوف من ان يؤثر اكتشاف ذلك على صورة أوين كلاعب مثالي لا يتعاطى الخمر ولا يمارس التدخين وتحاشيه الاضواء والسهرات المحلية التي اصبحت سمة ملازمة لنجوم الكرة والرياضة مثل ديفيد بيكهام، ودوايت يورك وباريتز وغيرهم.
    إلا ان تلك الحملة الصحفية الشرسة لم تؤثر كثيرا على صورة أوين وعلى وجه الخصوص بالنسبة لشركات الدعاية التجارية حيث ما يزال يشكل عنصر جذب مهما. ففي خضم هذه الازمة قالت صحيفة ديلي اكسبريس ان شركة أمبرو للاحذية والملبوسات الرياضية بصدد تأكيد ثقتها فيه مجددا وتجديد عقده الحالي البالغ قدره 10 مليون جنيه استرليني وينتهي بعد 18 شهرا، ومضاعفة قيمة العقد الى 20 مليونا لمدة ست سنوات أخرى، مما يعني ارتفاع عائداته السنوية الى حوالى 7 مليون جنيه استرليني.
    ويعرف مايكل أوين في الشارع الكروي الانجليزي بأنه الطفل البريء لكرة القدم الانجليزية نشأ وترعرع مع والديه ولا يزال يرتبط مع أسرته بعلاقات وثيقة معهم ولم يبخل عليهم بشيء فاشترى منزلا لوالديه وسيارات لاشقائه واشترى لنفسه منزلا مجاورا لهم ولايزال يتردد على منزل الاسرة باستمرار للاستمتاع بالوجبات التي تعدها والدته. كما انه حتى في الحب كان عذريا فأرتبط بابنة الجيران التي أحبها منذ أول يوم شاهدها فيه في المدرسة الابتدائية المختلطة. وعرف عنه أنه لا يتردد على الحانات والملاهي ولا يشرب الخمر ولا يدخن السجائر، كما انه هادئ الطباع حتى داخل الملعب لا يميل للعنف وقلما تعرض للطرد أو دخل في شجار مع لاعب آخر.
    ولد مايكل أوين في شيستر في 14/12/1979 وتخرج من مدرسة ناشئ ليفربول وتم تصعيده للفريق الاول في سن الثامنة عشر ليلعب أول مباراة له امام ويمبلدون في عام 1997 وسرعان ما فرض وجوده وسط الكبار وأخرس ألسنة منتقديه الذين اشاروا الى صغر سنه فأحرز 21 هدفا في أول موسم له مع الفريق ويصبح أحد أبرز المواهب التي انجبتها كرة القدم الانجليزية لعدة سنوات. وسرعان ما تم اختياره ضمن المنتخب الانجليزي وشارك في نهائيات كأس العالم 1998 وأحرز هدفا رائعا امام الارجنتين. واصبح بمشاركته امام تشيلي في أول ظهور دولي له اصغر لاعب على الاطلاق يلعب لانجلترا في القرن العشرين وهو في سن الثامنة عشر وشهرين. وتوالت الانجازات تباعا فاختير افضل لاعب شاب لعام 1997 - ،1998 وايضا كأفضل شخصية رياضية لنفس العام من قبل هيئة الاذاعة البريطانية.
    وفي موسم 1998 - 1999 أحرز أوين 28 هدفا ولكنه لم يكمل الموسم بسبب الاصابة في العرقوب، وهي الاصابة التي ظلت تؤرق منامه لفترة وحرمته من المشاركة في العديد من المباريات المحلية والدولية. ولكنه عاد بقوة في موسم 2000 - 2001 واحتل صدارة الهدافين في بداية الموسم ولكن الاصابة عاودته مجددا ليغيب ايضا لفترة ويجلس على دكة الاحتياطي بسبب عدم اكتمال فورمته. واشتهر مايكل أوين باحرازه للاهداف الثلاثية مما يمكن ان يجعلنا نطلق عليه لقب مستر هاتريك مثلما حدث امام نيوكاسل والمانيا في الخماسية الشهيرة في الاستاد الاوليمبي ميونيخ في تصفيات نهائيات كأس العالم 2002 معيدا للاذهان ذكرى أهداف السير جيوف هيرست في المانيا في نهائي كأس العالم 1966 في استاد ويمبلي والتي فازت بها انجلترا لأول مرة في تاريخها. وشق أوين طريقه بقوة في موسم 2001 - 2002 ليحرز 38 هدفا في جميع المنافسات المحلية والخارجية وساهم في تأهل انجلترا لربع نهائي كأس العالم 2002 في كوريا واليابان باحرازه هدفين.
    ويحمل أوين في سجله العديد من الانجازات والالقاب كان ابرزها تحقيق الفوز برباعية غير مسبوقة في موسم 2001 مع ليفربول بالفوز بكأس الاتحاد الانجليزي، وكأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم للأندية، وكأس الدرع الخيرية وبطولة كأس السوبر الاوروبية للأندية.
    وبحلول موسم 2002 - 2003 كانت حصيلة أوين من الاهداف 111 هدفا في 208 مباراة مع ليفربول.

    تحياتي للجميع[/ALIGN]

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. المشاكل !!! و العقبة الكبرى !!! و الفتح المبين !!!
    بواسطة عبدالحق صادق في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 16-04-2010, 06:58 AM
  2. حتلاقيها منين .. والا منين .. ايها المواطن السعودي ؟؟؟!!!
    بواسطة روح الله حسيبك في المنتدى منتدى المقالات العامة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-11-2008, 07:02 PM
  3. الأندَلس من الفتح إلى السّقوط
    بواسطة gone في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-07-2008, 01:15 AM
  4. الفتح يحتفل بالشباب أبطال الاحساء
    بواسطة الصويل في المنتدى منتدى الرياضة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-02-2005, 01:10 PM
  5. يارفيق الصبا كنت نعم الفتى
    بواسطة المعالي في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-02-2003, 11:51 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك