المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شهيدة الحجاب



سمير الروح
12-07-2009, 06:48 AM
تأبين بالورود البيضاء في دريسدن لـ "شهيدة الحجاب" آخر تحديث:الأحد ,12/07/2009


عواصم - “الخليج”، وكالات:

1/1






أقيم في دريسدن (شرق ألمانيا) أمس، حفل تأبين للصيدلانية المصرية مروة الشربيني المعروفة بلقب “شهيدة الحجاب” التي قتلها متطرف ألماني عنصري وسط قاعة بمحكمة المدينة في جريمة أثارت إحراج ألمانيا والاستنكار في مصر.

ودعي سكان دريسدن من قبل مجلس الأجانب في المدينة إلى التجمع حاملين وروداً بيضاء أمام مبنى البلدية في احتفال حضره العديد من الرسميين الألمان والمصريين.

وجاء في الدعوة إلى التظاهرة “ننتظر تفسيراً كاملاً من الدولة وتحديداً من القضاء لمسؤولية الجاني عن الوقائع. علاوة على ذلك يجب إعطاء محاربة العنصرية الأولوية المطلقة”.

وحث المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على إظهار مساندتها للمسلمين وإدانتها للعداء للأجانب في ألمانيا.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا أيمن مزيك في حديث مع صحيفة “تاجز شبيجل أم زونتاج” التي تصدر اليوم الأحد، على الرغم من أن المستشارة ووزير خارجيتها فرانك فالتر شتاينماير أطلقا تصريحات تشجب مقتل مسلمة في محكمة دريسدن إلا أن على ميركل أن تتوجه مباشرة للمسلمين الذين يبلغ عددهم أربعة ملايين في ألمانيا.

وتظاهر نحو 150 شخصا أمام السفارة الألمانية في طهران احتجاجا على مقتل مروة وهتف المتظاهرون “الموت لألمانيا ولأوروبا العنصرية” ورشقوا السفارة بالبيض. كما رسموا صليباً معقوفاً على بوابة السفارة وكتبوا على الرصيف “أنجيلا النازية”.

من جهتهم، دعا 40 من علماء المسلمين الحكومات العربية إلى التدخل بشكل فاعل في قضية الشربيني والعمل على حماية الجاليات العربية والإسلامية بالدول الأوروبية والضغط الجماعي على الحكومة الألمانية، لاتخاذ موقف واضح تجاه هذه الجريمة النكراء.

وطالب العلماء في بيان مشترك الحكومات الغربية باتخاذ الوسائل اللازمة لحماية الجاليات المسلمة، وعدم التمييز بين السكان على أساس الدين أو العرق أو اللون أو اللغة، محذرين من أن الكراهية للإسلام والمسلمين أضحت دفينة قلوب كثير من سكان تلك البلاد.

واعتذر الروائي المصري جمال الغيطاني عن عدم المشاركة في مهرجان ثقافي سيعقد في ألمانيا في أكتوبر/تشرين الأول المقبل احتجاجا “على عدم وضوح موقف الحكومة الألمانية التي لم تعتذر إلى الآن”.

وقال الغيطاني إن الوقت ليس مناسباً للمشاركة في أنشطة ثقافية في ألمانيا فإذا كنت ضد التطرف في مصر فكيف لا أكون ضد التطرف العنصري في أي مكان.

في غضون ذلك، أعلن الادعاء العام الألماني في دريسدن عزمه عدم نشر أي تفاصيل حول الجريمة قبل البدء في إجراءات محاكمة المتهم بالقتل. وقال المتحدث باسم الادعاء العام في دريسدن كريستيان أفيناروس “لن يتم نشر أي تفاصيل متعلقة بجريمة القتل قبل تحريك الدعوى القضائية ضد المتهم”.

هلال السماء
12-07-2009, 11:10 AM
لا حول ولا قوة الا بالله
الله يرحمها
اما هم فعليهم من الله ما يستحقون

رغد عبد الله
12-07-2009, 06:25 PM
صدق الله العظيم حيث قال (ومانقموا منهم إلا أن يؤمنون بالله العزيز الحكيم )البروج
الله عليك بهم فإنهم لا يعجزونك

كاهلى
12-07-2009, 06:33 PM
لها الرحمة والمغفرة

رهينة الصمت
13-07-2009, 04:52 PM
حسبي الله ونعم الوكيل.

النجم الساطع
13-07-2009, 10:33 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ

نعم قتلوها ولكنهم لم ولن يقتلوا الحجاب

نعم قتلوها ولكنها لم تمت فالوعد من الله

لها بالشهادة , نحسبها كذلك ولا نزكي

على الله احدا نسأل الله المولى الكريم

ان يرزقها رحمته وأن يدخلها جنته برحمته

انه الرحمن الرحيم الكريم

وفي رعاية الله وحفظه

استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه

love 4 ever
13-07-2009, 10:42 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله
الله يرحمها ويغفر لها

ابووفا
07-08-2009, 12:29 PM
لاحول ولا قوة الابالله العلی العظیم
عسی الله ان یدخلها مع الصالحین ویرحمها برحمته
ویلعن الله اعداء الدین ویعاقبهم باشد العقاب
کل نفس ضائقة الموت ثم الینا ترجعون
وانا لله وانا الیه راجعون

gone
07-08-2009, 03:21 PM
إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ